خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَقَالُوۤاْ إِن نَّتَّبِعِ ٱلْهُدَىٰ مَعَكَ نُتَخَطَّفْ مِنْ أَرْضِنَآ أَوَلَمْ نُمَكِّن لَّهُمْ حَرَماً آمِناً يُجْبَىٰ إِلَيْهِ ثَمَرَاتُ كُلِّ شَيْءٍ رِّزْقاً مِّن لَّدُنَّا وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ
٥٧
-القصص

الصافي في تفسير كلام الله الوافي

{(57) وَقَالُوا إِنْ نَتَّبِع الْهُدَى مَعَكَ نُتَخَطَّفْ مِنْ أَرْضِنَا} نخرج منها.
القمّي قال نزلت في قريش حين دعاهم رسول الله صلّى الله عليه وآله الى الإِسلام والهجرة ورواه ابن طاوس عن امير المؤمنين عليه السلام.
وفي روضة الواعظين عن السجّاد عليه السلام انّ النبيّ صلّى الله عليه وآله قال والّذي نفسي بيده لادعونّ الى هذا الأمر الأبيض والاسود ومن على رؤوس الجبال ولجج البحار ولادعونّ اليه فارس والرّوم فجبرت قريش واستكبرت وقالت لأبي طالب امّا تسمع الى ابن اخيك ما يقول والله لو سمعت بهذا فارس والرّوم لاختطفتنا من ارضنا ولقلعت الكعبة حجراً حجراً فأنزل الله تعالى هذه الآية {أَوَلَمْ نُمَكِّنْ لَهُمْ حَرَمًا آمِنًا} اولم نجعل مكانهم حرماً ذا أمن بحرمة البيت {يُجْبَى إِلَيْهِ} يحمل اليه ويجمع فيه وقرء بالتّاء {ثَمَرَاتُ كُلِّ شَىْءٍ} من كلّ اوب {رِزْقًا مِنْ لَدُنّا} فاذا كان هذا حالهم وهم عبدة الاصنام فكيف نعرّضهم للتخوّف وللتخطّف اذا كانوا موحّدين {وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ} جهله لا يتفطّنون له.