خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

قَالَ سَآوِيۤ إِلَىٰ جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ ٱلْمَآءِ قَالَ لاَ عَاصِمَ ٱلْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ ٱللَّهِ إِلاَّ مَن رَّحِمَ وَحَالَ بَيْنَهُمَا ٱلْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ ٱلْمُغْرَقِينَ
٤٣
وَقِيلَ يٰأَرْضُ ٱبْلَعِي مَآءَكِ وَيٰسَمَآءُ أَقْلِعِي وَغِيضَ ٱلْمَآءُ وَقُضِيَ ٱلأَمْرُ وَٱسْتَوَتْ عَلَى ٱلْجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْداً لِّلْقَوْمِ ٱلظَّالِمِينَ
٤٤
وَنَادَى نُوحٌ رَّبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ٱبْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ ٱلْحَقُّ وَأَنتَ أَحْكَمُ ٱلْحَاكِمِينَ
٤٥
-هود

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{قَالَ سَآوِيۤ إِلَىٰ جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ ٱلْمَآءِ قَالَ لاَ عَاصِمَ ٱلْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ ٱللَّهِ إِلاَّ مَن رَّحِمَ} الاّ من كان شأنه الرّحمة وهو الله او من كان خليفةً له او الاّ مكان من رحمة الله يعنى السّفينة او العاصم بمعنى المعصوم او الاستثناء منقطع او العامل والمستثنى منه محذوف اى فليس اليوم معصوم من امر الله الاّ منرحمه الله {وَحَالَ بَيْنَهُمَا ٱلْمَوْجُ فَكَانَ} فصار {مِنَ ٱلْمُغْرَقِينَ وَقِيلَ يٰأَرْضُ ٱبْلَعِي مَآءَكِ وَيٰسَمَآءُ أَقْلِعِي وَغِيضَ ٱلْمَآءُ وَقُضِيَ ٱلأَمْرُ وَٱسْتَوَتْ عَلَى ٱلْجُودِيِّ} اختلف فى تعيين الجودىّ فقيل: انّه بناحية آمل، وقيل: بقرب جزيرة الموصل، وقيل: بالشّام، وفسّر بفرات الكوفة، وقيل: انّه اسم لكلّ جبل وارض صلبة وكذلك اختلف فى مدّة كون نوح (ع) فى السّفينة، فورد انّها كانت سبعة ايّام بلياليها، وقيل: كانت مائة وخمسين يوماً، وقيل: اوّلها كان عاشر رجب وآخرها عاشر محرّم، ولا يخفى حسن نظم الآية وقد ذكروا وجوهاً عديدةً بيانيّةً وبديعيّةً فى الآية الشّريفة من أرادها فليرجع الى التّفاسير الاُخر {وَقِيلَ بُعْداً لِّلْقَوْمِ ٱلظَّالِمِينَ وَنَادَى نُوحٌ رَّبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ٱبُنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ ٱلْحَقُّ} باهلاك من لا يدخل السّفينة وانجاء اهلى {وَأَنتَ أَحْكَمُ ٱلْحَاكِمِينَ} بعد تضرّعه والتجائه ودعائه فى حقّ ابنه تبرّى عن مشيّته وحكومته واقرّ بأنّه أحكم الحاكمين دفعاً لتوهّم عدم رضائه بحكمه.