خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

فَٱصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ ٱلْمُشْرِكِينَ
٩٤
إِنَّا كَفَيْنَاكَ ٱلْمُسْتَهْزِئِينَ
٩٥
ٱلَّذِينَ يَجْعَلُونَ مَعَ ٱللَّهِ إِلـٰهاً آخَرَ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ
٩٦
-الحجر

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{فَٱصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ} ولا تبال بقبلوهم وردّهم وباستهزائهم وعدم استهزائهم، والمراد منه اجهر به من صدع بالحجّة اذا تكلّم بها جهاراً، او فرّق به بين الحقّ والباطل، او فرّق الحقّ وانثره بحيث لا يكاد تجمع ويذهب به او شقّ وفرّق به جماعات الكفّار {وَأَعْرِضْ عَنِ ٱلْمُشْرِكِينَ إِنَّا كَفَيْنَاكَ ٱلْمُسْتَهْزِئِينَ ٱلَّذِينَ يَجْعَلُونَ مَعَ ٱللَّهِ إِلـٰهاً آخَرَ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ} عاقبة امرهم وقد ورد فى أخبارنا انّ الآية نزلت بمكّة بعد ان اكتتم محمّد (ص) امره بعد بعثته خمس سنين او ثلاث سنين ولم يكن معه الاّ علىّ (ع) وخديجة (ع) ثمّ امر بالاظهار فكان يظهر امره على قبائل العرب.