خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَإِنَّ لَكُمْ فِي ٱلأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُّسْقِيكُمْ مِّمَّا فِي بُطُونِهِ مِن بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَّبَناً خَالِصاً سَآئِغاً لِلشَّارِبِينَ
٦٦
-النحل

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{وَإِنَّ لَكُمْ} ايّها المؤمنون او ايّها النّاس {فِي ٱلأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُّسْقِيكُمْ مِّمَّا فِي بُطُونِهِ} استيناف او حال وتذكير الضّمير ههنا وتوحيده امّا لكون الانعام مفرداً فى معنى الجمع او لرجوعه الى البعض وانّثه فى سورة المؤمنون على اعتبار اللّفظ او المعنى {مِن بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَّبَناً خَالِصاً} من الدّم والفرث وآثارهما {سَآئِغاً لِلشَّارِبِينَ} عن رسول الله (ص): "ليس احد يغصّ بشرب اللّبن لانّ الله يقول: لبناً خالصاً سائغاً للشّاربين" ، وقوله انّ لكم فى الانعام لعبرة خطاباً للمسلمين او للنّاس اجمعين وقع موقع ان فى ذلك لآية لقوم يؤمنون او لقوم يشعرون.