خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

أَن دَعَوْا لِلرَّحْمَـٰنِ وَلَداً
٩١
وَمَا يَنبَغِي لِلرَّحْمَـٰنِ أَن يَتَّخِذَ وَلَداً
٩٢
-مريم

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{أَن دَعَوْا} بدل من الضّمير فى منه {لِلرَّحْمَـٰنِ وَلَداً وَمَا يَنبَغِي لِلرَّحْمَـٰنِ أَن يَتَّخِذَ وَلَداً} لانّه واحدا حد لا ضدّ له ولا ندّ ولا ثانى ولو كان له ولدٌ كان ثانياً له ولو كان له ثانٍ لانهدم وحدته وبانهدام وحدته ينهدم وجو به فسبحان من مقتضى ذاته عدم الثّانى له.