خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَلَقَدْ عَهِدْنَآ إِلَىٰ ءَادَمَ مِن قَبْلُ فَنَسِيَ وَلَمْ نَجِدْ لَهُ عَزْماً
١١٥
-طه

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{وَلَقَدْ عَهِدْنَآ} عطف على قوله كذلك انزلناه، والمقصود انّا انزلناه قرآناً عربيّاً وصرّفنا فيه من الوعيد لعلّهم يتّقون لكنّهم ينسون لانّا قد عهدنا الى آدم (ع) ابيهم فهو عطف فيه معنى التّعليل او عطف على لا تعجل باعتبار القسم المقدّر فانّ هذه الّلام هى الّلام المشعرة بالقسم والمعنى لا تعجل بالقرآن ولا تنس العهد والوصيّة الّتى اوحيناك بالتّوانى لانّا قد عهدنا {إِلَىٰ ءَادَمَ مِن قَبْلُ} اى من قبل هذا الزّمان، او من قبل خلق بنى آدم، او من قبل نزوله الى الدّنيا {فَنَسِيَ وَلَمْ نَجِدْ لَهُ عَزْماً} فابتلى ببلاءٍ عظيمٍ فلا تنس فتبتلى مثل ابتلائه والمراد بالعزم الثّبات والتّمكّن فى الامر.