خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

قُلْ إِنَّمَآ يُوحَىٰ إِلَيَّ أَنَّمَآ إِلَـٰهُكُمْ إِلَـٰهٌ وَاحِدٌ فَهَلْ أَنتُمْ مُّسْلِمُونَ
١٠٨
-الأنبياء

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{قُلْ إِنَّمَآ يُوحَىٰ} منقطع عن سابقه لفظاً لكنّه مرتبط معنىً كأنّه قال: اذا كنت رحمة للعالمين فقل لهم انّما يوحى {إِلَيَّ أَنَّمَآ إِلَـٰهُكُمْ إِلَـٰهٌ وَاحِدٌ} وبلّغهم التّوحيد الّذى هو اصل جميع انواع الرّحمة والحصر اضافىّ او ادّعائىّ كأنّه لا يعدّ سائر اقسام الوحى من الوحى {فَهَلْ أَنتُمْ مُّسْلِمُونَ} مخلصون العبادة من الاشراك لله تعالى، وقرئ فى قراءة اهل البيت مسلّمون بتشديد الّلام بمعنى مسلّمون الوصيّة لعلىٍّ (ع)، وعلى هذا يجوز ان يقال فى تفسير الآية: انّما الهكم بحسب مظاهره وخلفائه الهٌ واحد من دون تعدّد وشراكة لغيره فهل انتم مسلّمون الولاية لهذا الاله الواحد الّذى هو علىّ (ع).