خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَتَٱللَّهِ لأَكِيدَنَّ أَصْنَامَكُمْ بَعْدَ أَن تُوَلُّواْ مُدْبِرِينَ
٥٧
-الأنبياء

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{وَتَٱللَّهِ لأَكِيدَنَّ أَصْنَامَكُمْ} اى لأفعلنّ بهذا فى خفيةٍ ما لا يلائمها {بَعْدَ أَن تُوَلُّواْ مُدْبِرِينَ} حال مؤكّدة او مقيّدة باعتبار انّ التّولية بمعنى الاقبال والادبار، وهكذا التّولّى، قيل: انّما قال ذلك فى السّرّ من اصحاب نمرود ولم يسمع ذلك الاّ رجلٌ منهم فأفشاه، وقيل: كان موعد عيدٍ لهم فكرهوا خروج ابراهيم (ع) معهم ووكّلوه ببيت الاصنام، او انّه تمارض كما فى الآية وتخلّف عنهم فخرجوا صغيرهم وكبيرهم الى عيدٍ لهم فدخل بيت الاصنام وأخذ القدوم وكسر الاصنام.