خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

فَرَجَعُوۤاْ إِلَىٰ أَنفُسِهِمْ فَقَالُوۤاْ إِنَّكُمْ أَنتُمُ ٱلظَّالِمُونَ
٦٤
-الأنبياء

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{فَرَجَعُوۤاْ إِلَىٰ أَنفُسِهِمْ} يعنى صرفوا وجوههم عن ابراهيم (ع) وتوجّه بعضهم الى بعضٍ، او رجعوا الى عقولهم من عاداتهم وادركوا بعقولهم صدق مقالته {فَقَالُوۤاْ} اى قال بعضهم خطاباً لجميعهم {إِنَّكُمْ أَنتُمُ ٱلظَّالِمُونَ} فى نسبة الآلهة الى ما لا يقدر على دفع الضّرّ عن نفسه ولا على النّطق، او فى نسبة الظّلم الى من كسر الاصنام، او فى ارادة السّوء بمن كسرها، او فى السّؤال عن ابراهيم لا عن الاصنام وليس ابراهيم ظالماً كما تفوّهتم به بقولكم: من فعل هذا بآلهتنا انّه لمن الظّالمين.