خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَٱلْقَوَاعِدُ مِنَ ٱلنِّسَآءِ ٱلَّلاَتِي لاَ يَرْجُونَ نِكَاحاً فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَن يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ وَأَن يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَّهُنَّ وَٱللَّهُ سَمِيعٌ عِلِيمٌ
٦٠
-النور

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{وَٱلْقَوَاعِدُ} الّلاتى قعدن من طلب النّكاح ليأسهنّ من رغبة الرّجال اليهنّ وعدم ميل الرّجال اليهنّ لكبرهنّ {مِنَ ٱلنِّسَآءِ ٱلَّلاَتِي لاَ يَرْجُونَ نِكَاحاً} لعدم طمعهنّ فيه وعدم طمع الرّجال فيهنّ {فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ} الجملة خبر الموصول ودخول الفاء فى الخبر امّا لكون الّلام موصولاً، او لوصف القواعد بالّلاتى، او لتوهّم امّا او لتقديره، ولمّا امر بالاستيذان وقت ظهور العورة وطرح الثّياب استفيد منه لزوم لبس الثّياب وستر العورات خصوصاً للنّساء الّلاتى يكون جميع بدنهنّ عورة قال امّا العجائز فليس عليهنّ جناح {أَن يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ} يعنى بعض ثيابهنّ وهو الجلباب والخمار كما قرئ ان يضعن من ثيابهنّ فانّ اظهار غير الكفّين والقدمين والوجه من البدن على غير المحارم كما كان حراماً لغير العجائز كان حراماً لهنّ ايضاً {غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتِ بِزِينَةٍ} اى بشيءٍ من الزّينة ومواضعها فانّ اظهار الزّينة ومواضعها سواء كان من العجائز او غيرهنّ ممّا يريب الرّجال، نعم ورد استثناء الشّعور منهنّ فانّه ان لم يكن الرّجال ينزجرون من رؤيتها لم يكونوا يرغبون فيها {وَأَن يَسْتَعْفِفْنَ} بالسّتر وترك وضع الثّياب {خَيْرٌ لَّهُنَّ} من الوضع {وَٱللَّهُ سَمِيعٌ} فلا يقلن للرّجال ما يريبهم {عِلِيمٌ} بنيّاتهنّ فلا يضعن ثيابهنّ لقصد ارتياب الرّجال.