خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَمَآ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلَىٰ رَبِّ ٱلْعَالَمِينَ
١٠٩
فَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ وَأَطِيعُونِ
١١٠
-الشعراء

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{وَمَآ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ} اى على التّبليغ {مِنْ أَجْرٍ} حتّى تتّهمونى لذلك وتكذّبونى فانّ الامر لو لم يكن الهيّاً كان نفسانيّاً والامر النّفسانىّ لا يخلو عن مقتضيات النّفس ومشتهيات الدّنيا {إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلَىٰ رَبِّ ٱلْعَالَمِينَ فَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ وَأَطِيعُونِ} كرّر الامر بالتّقوى والطّاعة للاهتمام به فانّه لا غاية للرّسالة بل لا غاية للانسان الاّ ذلك، ولترتّبه اوّلاً على معرفة الامانة وههنا على عدم طلب اجرةٍ منهم.