خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَتَوكَّلْ عَلَى ٱلْعَزِيزِ ٱلرَّحِيمِ
٢١٧
-الشعراء

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{وَتَوكَّلْ عَلَى ٱلْعَزِيزِ} الّذى لا يقع فى ملكه الاّ ما يشاؤه يعنى اخرج من رؤية الافعال من الفاعلين وانظر فى جملة الافعال الى الفاعل الحقّ حتّى تشاهد انّ العامل هو يد الله فتكل امرك وامرهم اليه ولا تحزن على عصيانهم {ٱلرَّحِيمِ} الّذى لا يشاء لعباده الاّ ما هو صلاحهم ولا يشاء لاعدائه الاّ ما هو صلاح عباده المؤمنين او صلاح نظام العالم فلا تحزن على ما فيه صلاح عامله او صلاح المؤمنين او صلاح نظام الكلّ.