خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

فَٱلْتَقَطَهُ آلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوّاً وَحَزَناً إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُواْ خَاطِئِينَ
٨
-القصص

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{فَٱلْتَقَطَهُ آلُ فِرْعَوْنَ} وكان لفرعون قصورٌ على شطّ النّيل فلمّا ألقته فى النّيل وضرب به الماء نظر فرعون من قصره ومعه آسية امرأته الى سوادٍ فى النّيل ترفعه الامواج والرّياح تضربه حتّى جاءت به الى باب قصر فرعون فأمر فرعون بأخذه فأخذ ورفع اليه، فلمّا فتحه وجد فيه صبيّاً فقال: هذا اسرائيلىٌّ فألقى الله فى قلب فرعون لموسى (ع) محبّة شديدةً وكذلك فى قلب آسية واراد فرعون ان يقتله فقالت آسية: لا تقتلوه كما سيجيء {لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوّاً وَحَزَناً} الّلام للعاقبة او للغاية لكنّه اتى بها ليكون تهكّماً بهم {إِنَّ فِرْعَوْنَ} تعليل للسّابق {وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُواْ خَاطِئِينَ} اى عاصين لربّهم.