خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

إِنَّ ٱللَّهَ لاَ يَخْفَىٰ عَلَيْهِ شَيْءٌ فِي ٱلأَرْضِ وَلاَ فِي ٱلسَّمَآءِ
٥
-آل عمران

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

إِنَّ ٱللَّهَ لاَ يَخْفَىٰ} استئناف فى مقام التّعليل او جواب للسّؤال عن علمه تعالى بهم وبكفرهم كانّه قيل: هل يعلم كفرهم؟ - فقال انّه لا يخفى {عَلَيْهِ شَيْءٌ فِي ٱلأَرْضِ وَلاَ فِي ٱلسَّمَآءِ} اى فى جملة ما سوى الله لانّ الارض تعمّ العوالم الثّلاثة: عالم الاقدار النّورانيّة والاقدار الظّلمانيّة والاجساد الطّبيعيّة، والسّماء تعمّ الارواح المدبّرة والارواح المجرّدة.