خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

أَمْ أَنزَلْنَا عَلَيْهِمْ سُلْطَاناً فَهُوَ يَتَكَلَّمُ بِمَا كَانُواْ بِهِ يُشْرِكُونَ
٣٥
-الروم

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{أَمْ أَنزَلْنَا} بل ءَانزلنا {عَلَيْهِمْ سُلْطَاناً} حجّة او ذا سلطنةٍ من الملائكة {فَهُوَ يَتَكَلَّمُ بِمَا كَانُواْ بِهِ يُشْرِكُونَ} لفظة ما موصولة او مصدريّة والمعنى فهو يتكلّم بالاشراك الّذى كانوا يشركون، او باشراك شريكٍ كانوا به يشركون، او بكونهم بالله يشركون، او بكونهم بعلىٍّ (ع) يشركون فى الولاية وهذا هو المنظور.