خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَٱلَّذِينَ ٱتَّخَذُواْ مِن دُونِهِ أَوْلِيَآءَ ٱللَّهُ حَفِيظٌ عَلَيْهِمْ وَمَآ أَنتَ عَلَيْهِم بِوَكِيلٍ
٦
-الشورى

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{وَٱلَّذِينَ ٱتَّخَذُواْ مِن دُونِهِ أَوْلِيَآءَ} اى اولياء حال كونهم غيره، او اتّخذوا من دون اذنه اولياء وعلى اىّ تقديرٍ فالمقصود منهم مقابلوا المؤمنين الّذين اتّخذوا عليّاً (ع) وليّاً {ٱللَّهُ حَفِيظٌ عَلَيْهِمْ} مقابل استغفار الملائكة للّذين بايعوا مع علىٍّ (ع) او معنى حفيظ عليهم حافظ جميع اعمالهم على ضررهم ومن كان الله حافظاً عليه لا يدع صغيراً ولا كبيراً من اعماله {وَمَآ أَنتَ عَلَيْهِم} برسالتك {بِوَكِيلٍ} حتّى تحزن بخلافهم لك او بعنادهم لعلّىٍ (ع)، او تحفظ عليهم اعمالهم، او تحفظهم عن المخالفة لعلىٍّ (ع).