خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَقَالُواْ يَٰأَيُّهَ ٱلسَّاحِرُ ٱدْعُ لَنَا رَبَّكَ بِمَا عَهِدَ عِندَكَ إِنَّنَا لَمُهْتَدُونَ
٤٩
-الزخرف

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{وَقَالُواْ يٰأَيُّهَا ٱلسَّاحِرُ} نادوه بهذا الاسم تعظيماً له لانّ السّحر كان له قدر عظيم عندهم، او لانّ السّاحر كان اسماً لكلّ عالمٍ ماهرٍ، وقيل: انّما قالوا ذلك استهزاءً بموسى (ع) فانّهم لغاية حمقهم وشدّة عنادهم ما تركوا الاستهزاء به فى حال الشّدّة والابتلاء، وقيل: انّ السّاحر من سحر بمعنى غلب فى السّحر والمعنى يا ايّها الّذى ساحرنا فغلبنا بسحره {ٱدْعُ لَنَا رَبَّكَ بِمَا عَهِدَ عِندَكَ إِنَّنَا لَمُهْتَدُونَ} يعنى ان كشفت عنّا فانّا آمنون بك كما مضى الآية فى سورة الاعراف وقد مضى بيانها ايضاً.