خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

فَأَمَّا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ ٱلصَّالِحَاتِ فَيُدْخِلُهُمْ رَبُّهُمْ فِي رَحْمَتِهِ ذَلِكَ هُوَ ٱلْفَوْزُ ٱلْمُبِينُ
٣٠
وَأَمَّا ٱلَّذِينَ كَفَرُوۤاْ أَفَلَمْ تَكُنْ ءَايَٰتِى تُتْلَىٰ عَلَيْكُمْ فَٱسْتَكْبَرْتُمْ وَكُنتُمْ قَوْماً مُّجْرِمِينَ
٣١
-الجاثية

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{فَأَمَّا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ} بالبيعة العامّة او الخاصّة {وَعَمِلُواْ ٱلصَّالِحَاتِ} واصلها البيعة الخاصّة الولويّة {فَيُدْخِلُهُمْ رَبُّهُمْ فِي رَحْمَتِهِ} الّتى هى الولاية {ذَلِكَ} الدّخول فى الولاية {هُوَ ٱلْفَوْزُ ٱلْمُبِينُ وَأَمَّا ٱلَّذِينَ كَفَرُوۤاْ أَفَلَمْ تَكُنْ} اى يقال لهم احملتم فلم تكن {آيَاتِي تُتْلَىٰ عَلَيْكُمْ فَٱسْتَكْبَرْتُمْ} عن الانقياد لها واتّباعها حتّى استكبرتم عن الآيات العظمى والولاية الكبرى {وَكُنتُمْ قَوْماً مُّجْرِمِينَ} بسبب مخالفتكم لولىّ امركم.