خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

قُلْ مَا كُنتُ بِدْعاً مِّنَ ٱلرُّسُلِ وَمَآ أَدْرِي مَا يُفْعَلُ بِي وَلاَ بِكُمْ إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَىٰ إِلَيَّ وَمَآ أَنَاْ إِلاَّ نَذِيرٌ مُّبِينٌ
٩
-الأحقاف

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{قُلْ} لهم لم تستغربون رسالتى وقد كنت مثل سائر الرّسل و {مَا كُنتُ بِدْعاً مِّنَ ٱلرُّسُلِ} اى من بينهم او حالكونى بعضاً منهم وقد كان الرّسل بشراً مثلى وكانوا يأكلون ويشربون وينكحون ويمشون فى الاسواق وقد كانوا يأتون بالاحكام من الله ويدعون الى التّوحيد {وَمَآ أَدْرِي مَا يُفْعَلُ بِي وَلاَ بِكُمْْْ} بحسب اقتضاء بشريّتى فما لكم تطالبونى بعلم الغيب {إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَىٰ إِلَيَّ} لا أتجاوزه الى ما تشتهون او اشتهى {وَمَآ أَنَاْ إِلاَّ نَذِيرٌ} بحسب رسالتى لا شأن لى سوى الانذار وان كنت بحسب ولايتى هادياً لكم وقادراً على ما لا تقتدرون عليه وعالماً بما لا تعلمون {مُّبِينٌ} ظاهر الانذار، وظاهر الصّدق او موضح.