خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

فَمَا كَانَ دَعْوَاهُمْ إِذْ جَآءَهُمْ بَأْسُنَآ إِلاَّ أَن قَالُوۤاْ إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ
٥
-الأعراف

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{فَمَا كَانَ دَعْوَاهُمْ} اى استغنائهم او ادّعاؤهم حين نزول العذاب على سبيل التّهكّم يعنى انّ دعويهم قبل ذلك انّ آلهتهم شفعاؤهم وانّ الآلهة تدفع عنهم الضّرّر وتجلب اليهم النّفع فيتبدّل تلك الدّعوى وما كان دعويهم {إِذْ جَآءَهُمْ بَأْسُنَآ إِلاَّ أَن قَالُوۤاْ إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ} الاّ الاعتراف بالظّلم.