خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

يَـٰأَيُّهَا ٱلرَّسُولُ بَلِّغْ مَآ أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَٱللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ ٱلنَّاسِ إِنَّ ٱللَّهَ لاَ يَهْدِي ٱلْقَوْمَ ٱلْكَافِرِينَ
٦٧
-المائدة

تفسير فرات الكوفي

{يا أيُّها الرَسولُ بَلِّغِ ما أُنْزِلَ إلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإنْ لَمْ تَفْعَلْ فَما بَلَّغْتَ رِسالَتَهُ واللهُ يَعْصِمُكَ مِنَ الناسِ67}
فرات بن إبراهيم الكوفي معنعناً:
عن زيد بن أرقم رضي الله عنه قال: لما نزلت هذه الآية في ولاية علي بن أبي طالب عليه السلام: {يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك} قال: فأخذ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يد [ب: بيد] علي [بن أبي طالب. ر. عليه السلام. أ، ر. في يوم غدير خم. ب] ثم [ب: و] رفعها وقال:
"اللهم من كنت مولاه فهذا علي مولاه، اللهم وال من والاه وعاد من عاداه [وانصر من نصره واخذل من خذله. ر]"
فرات قال: حدثنا الحسين بن الحكم [قال: حدثنا سعيد بن عثمان عن أبي مريم.ح].
عن عبد الله بن عطاء قال: كنت جالساً مع أبي جعفر عليه السلام [فرأيت ابناً لعبدالله بن سلام جالساً في ناحية فقلت لأبي جعفر: زعموا أن أبا هذا الذي عنده علم من الكتاب. قال: لا ذلك علي بن أبي طالب أمير المؤمنين وأوحى.ح] قال: أوحى إلى رسول الله [ر. النبي] صلى الله عليه وآله وسلم: قل للناس من كنت مولاه فعلي مولاه، فما بلغ ذلك وخاف الناس فأوحى إليه: {يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس} فأخذ بيد علي [بن أبي طالب. ر، أ] عليه السلام [يوم غدير خم. ن] وقال: من كنت مولاه فعلي مولاه.
فرات قال: حدثتا جعفر بن أحمد بن يوسف معنعناً:
عن أبي جعفر عليه السلام في قوله تعالى: {يا أيها الرسول بلغ ما أنزل اإليك من ربك} إلى آخر الآية فخرج رسول الله [أ، ب: النبي] حين أتته عزمة من [الله في. ر، ب] يوم شديد الحرّ فنودي في الناس فاجتمعوا وأمر بشجرات فقم ما تحتهن من الشوك ثم قال:
"يا أيها الناس من وليكم [ر، ب: واليكم] [و. أ، ب] أولى بكم من أنفسكم؟. قالوا: الله ورسوله. فقال: من كنت مولاه فعلي [ر: فهذا علي] مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه وانصر من نصره واخذل من خذله - ثلاث مرات -" .
فرات قال: حدثني جعفر بن أحمد [ب: محمد] معنعناً:
عن محمد بن كعب القرظي قال: كان النبي [ر: رسول الله] صلى الله عليه وآله وسلم يتحارسه أصحابه فأنزل الله تعالى [إليه. ر]: {يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس} قال: فترك الحرس حين أخبره الله تعالى أنّه يعصمه من الناس لقوله {والله يعصمك من الناس}.
فرات قال: حدثني إسماعيل بن إبراهيم معنعناً:
عن محمد بن كعب القرظي قال: كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم يتحارسه أصحابه فأنزل الله: {يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس} فترك الحرس حين أخبره الله أنه يعصمه من الناس.
[وبالاسناد المتقدم في الحديث 142 من رواية الحبري عن ابن عباس]:
وفي قوله: {يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك [وإن لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس إن الله لا يهدي القوم الكافرين.ح]} نزل [ح: نزلت] في علي [عليه السلام.ح]، أمر رسول الله صلى الله عليه [وآله وسلم. ب] أن يبلغ فيه فأخذ رسول الله [صلى الله عليه. ب، ح. وآله وسلم.ب] بيد علي [عليه السلام.ح] فقال:
"من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من ولاه وعاد من عاداه" .