خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَٱتَّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى ٱللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّىٰ كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ
٢٨١
-البقرة

تفسير الأعقم

قوله تعالى: {واتقوا يوماً ترجعون فيه إلى الله} الآية عن ابن عباس (رضي الله عنه): انها اخر آية نزلت نزل بها جبريل (عليه السلام) وقال: ضعوها رأس المائتين والثمانين من سورة البقرة وعاش رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) احدى وعشرين يوماً، وقيل: سبعة أيام، وقيل: أحد وثلاثين يوماً، وقيل: ثلاثة ساعات قيل: اتقوا بالطاعة فيما امركم به شر ذلك اليوم الذي ترجعون فيه إلى الله يغني إلى ثوابه أو عقابه.