خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَن فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضِ طَوْعاً وَكَرْهاً وَظِلالُهُم بِٱلْغُدُوِّ وَٱلآصَالِ
١٥
-الرعد

غريب القرآن

وقوله تعالى: {بِٱلْغُدُوِّ وَٱلآصَالِ} معناه بالعَشّياتِ. واحدُها أَصيلٌ والجَمعُ أُصُلٌ.