خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

فَذَرْهُمْ فِي غَمْرَتِهِمْ حَتَّىٰ حِينٍ
٥٤
أَيَحْسَبُونَ أَنَّمَا نُمِدُّهُمْ بِهِ مِن مَّالٍ وَبَنِينَ
٥٥
نُسَارِعُ لَهُمْ فِي ٱلْخَيْرَاتِ بَل لاَّ يَشْعُرُونَ
٥٦
إِنَّ ٱلَّذِينَ هُم مِّنْ خَشْيةِ رَبِّهِمْ مُّشْفِقُونَ
٥٧
وَٱلَّذِينَ هُم بِآيَاتِ رَبَّهِمْ يُؤْمِنُونَ
٥٨
وَٱلَّذِينَ هُم بِرَبِّهِمْ لاَ يُشْرِكُونَ
٥٩
-المؤمنون

تفسير كتاب الله العزيز

قوله: {فَذَرْهُمْ فِي غَمْرتِهِمْ} أي: في غفلتهم، يعني ضلالهم [{حَتَّى حِينٍ} يعني إلى آجالهم]، وهي منسوخة، نسخها القتال.
قوله: {أَيَحْسَبُونَ أَنَّمَا نُمِدُّهُمْ بِهِ} أي: ما نزيدهم ونعطيهم {مِن مَّالٍ وَبَنِينَ نُسَارِعُ لَهُمْ فِي الخَيْرَاتِ} أي: ليس لذلك نمدهم بالمال والولد، يعني المشركين {بَل لاَّ يَشْعُرُونَ} أنا لا نعطيهم ذلك مسارعة لهم في الخيرات وأنهم يصيرون إلى النار، إن ذلك شر لهم.
قوله: {إِنَّ الذِينَ هُم مِّنْ خَشْيَةِ رَبِّهِم مُّشْفِقُونَ} أي: خائفون وجلون. {وَالذِينَ هُم بِآيَاتِ رَبِّهِمْ يُؤْمِنُونَ} أي: القرآن، يصدقون به. {وَالذِينَ هُم بِرَبِّهِمْ لاَ يُشْرِكُونَ} .