خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَمَا خَلَقْنَا ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَآ إِلاَّ بِٱلْحَقِّ وَإِنَّ ٱلسَّاعَةَ لآتِيَةٌ فَٱصْفَحِ ٱلصَّفْحَ ٱلْجَمِيلَ
٨٥
-الحجر

هميان الزاد إلى دار المعاد

{وَمَا خَلَقْنَا السَّمَٰوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلاَّ بِالْحَقِّ} المقتضى لقطع الفساد بإِهلاك المفسدين ولإِظهار العدل بنصر أصحابه وللجزاء فى الدنيا وبعد البعث وقد فسر بعضهم الحق بالبعث ولم نخلق ذلك عبثاً. {وإِنَّ السَّاعَةَ} يوم القيامة، {لآَتِيَةٌ} ليثاب المحسن ويعاقب المسيىء فينتقم لك ممن أذاك أو كذبك {فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الجَمِيلَ} أى فأعرض يا محمد عن قومك الإِعراض الذى لا جزع فيه وتحمل أذاهم ولا تعجل بالانتقام منهم وهذا أمر حسن يؤمر به ويرغب فيه ولو أمر بالقتال فلا حاجة إِلى قول بعض أنه منسوخ بآية السيف إِذ لا دليل على أنه نهى عن قتالهم.