خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

ذٰلِكَ بِأَنَّهُمُ ٱسْتَحَبُّواْ ٱلْحَيَاةَ ٱلْدُّنْيَا عَلَىٰ ٱلآخِرَةِ وَأَنَّ ٱللَّهَ لاَ يَهْدِي ٱلْقَوْمَ ٱلْكَافِرِينَ
١٠٧
-النحل

هميان الزاد إلى دار المعاد

{ذَلِكَ} الوعيد الذى هو غضب الله وعذابه العظيم أو ذلك الكفر بعد الإِيمان، {بِأَنَّهُمُ اسْتَحَبُّوا} بالغوا فى الحب، {الْحَيَٰوةَ الدُّنْيَا عَلَى الآخِرَةِ} عدى الحب بعلى لتضمنه معنى الاختيار والباء سببية {وَأنَّ اللهَ لاَ يَهْدِى الْقَوْمَ الكَافِرِينَ} أى لا يوفق للإِيمان من سبقت له الشقاوة.