خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

فَتَعَالَى ٱللَّهُ ٱلْمَلِكُ ٱلْحَقُّ لاَ إِلَـٰهَ إِلاَّ هُوَ رَبُّ ٱلْعَرْشِ ٱلْكَرِيمِ
١١٦
-المؤمنون

هميان الزاد إلى دار المعاد

{فَتَعَالَى اللَّهُ} علا علوا عظيما عما يقولون مما لا يليق أو عن العبث أو عن كل ما لا يليق * {المَلِكُ الحَقُّ} التام الملك الجامع لاصناف الملكوت بالذات الذي يحق الملك له الدائم لان كل شيء منه وإليه وغيره يملك بالعرض وانما يملك بعضا وفي حال دون حال {لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ رَبُّ العَرْشِ الْكَرِيمِ} الحسن أو وصفه بالكرم لان الرحمة تنزل منه والخير والبركة أو لانه اكرم الاكرمين كقولك: (بيت كريم) إذا كان ساكنة كريما وهو محبط بالاجرام وقرء بالرفع نعتا لرب.
وقيل الكريم بمعنى المرتفع وخص العرش بالذكر.
قيل: لانه اعظم المخلوقات.