خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

قُلْ مَن بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ يُجْيِرُ وَلاَ يُجَارُ عَلَيْهِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ
٨٨
-المؤمنون

هميان الزاد إلى دار المعاد

{قُلْ أَفَلاَ تَتَّقُونَ} تحذرون عبادة غيره أو افلا تحذرون عقابه بترك موجباته التي منها اشراك بعض مخلوقاته به وانكار قدرته على بعض مقدوراته وعصيان الرسل * {قُلْ مَن بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَىْءٍ} اي ملك كل شيء والتاء للمبالغة اي من بيده غاية الملك.
وقيل: ملكوت كل شيء غاية خزائن كل شيء * {وَهُوَ يُجِيرُ} يمنع من يشاء عمن اراده بسوء ويجعله آمنا {وَلاَ يُجَارُ عَلَيْهِ} لا يمنع منه من اراده بسوء ولا يجعله آمنا وعدّى بعلى لتضمنه معنى النصر ومفعول يجير مقدر كما رايت أو ينزل (يجير) منزلة اللازم بان يراد الاخبار بمجرد اثبات الاجارة وعليه نائب (يجار).
{إِنْ كُنتُم تَعْلَمُونَ}.