خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

قُلْ أَنزَلَهُ ٱلَّذِي يَعْلَمُ ٱلسِّرَّ فِي ٱلسَّمَاوَاتِ وَٱلأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ غَفُوراً رَّحِيماً
٦
-الفرقان

هميان الزاد إلى دار المعاد

{قُلْ أَنْزَلَهُ الَّذِي يَعْلَمُ السِّرَّ فِي السَّمَٰواتِ وَالأَرْضِ} لانه افحمكم جميعا واخبر عن اشياء مستقبلة واشياء لا يعلمها الا عالم الاسرار سبحانه وتعالى فكيف يكون اساطير الاولين وذكر نفسه بعالم السر تلويحا إليهم بانه قد علم ما اسروه من كيد رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن قول باطل فيه أو في القرآن * {إِنَّهُ كَانَ غَفُوراً رَّحِيماً} ولولا ذلك لعاجلكم بالعقوبة على كيدكم وقولكم فانكم على كيدكم فانكم قد استوجبتم بمكابرتكم ان يصب عليكم العذاب صبا.
وفي ذلك تنبيه على انه قادر على انقاذ الوعيد المشار إليه بعلم السر فانه لا يوصف بالمغفرة والرحمة الا القادر على العقوبة.