خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

طسۤمۤ
١
-الشعراء

هميان الزاد إلى دار المعاد

{طسَمَ} قال ابن عباس عجزت العلماء عن تفسير {طسم} وعن الحسن لا ادري ما {طسم} غير أن قوما من السلف قالوا فيه وفي ما أشبهه أسماء السور وفي رواية عن ابن عباس انه اسم من أسماء الله تعالى أقسم به، وقيل اسم للقرآن أقسم به وقيل الطاء طوله أي جوده والسين سناء والميم ملكه أقسم بذلك، وقرأه أبو بكر وحمزة والكساءي هنا وفي النمل والقصص بإمالة فتحة الطاء وإمالة الألف واخلص الباقون بالفتح والألف واظهر حمزة النون من هجاء السين، هنا وفي القصص قيل لأنه في الأصل منفصل عما بعده وقرأ نافع الألف وفتحة الطاء قبلها بين بين قيل كراهة العود إلى الياء بعد الهروب منها.