خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

إِنْ هَـٰذَا إِلاَّ خُلُقُ ٱلأَوَّلِينَ
١٣٧
-الشعراء

هميان الزاد إلى دار المعاد

{إِنْ هَذا} أي ما هذا الذي تعظنا به.
{إِلا خُلُقُ الأَوَّلِينَ} عادتهم كانوا يلفقون مثله أو ما هذا الذي نحن عليه من الدين إلا عادة الأولين اقتدينا بهم أو ما هذا الذي نحن عليه من الحياة والموت عادة قديمة لم يزل الناس عليها لا بعث ولا حساب وذلك قراءة نافع وابن عامر وعاصم وحمزة وقرأ ابن كثير وابو عمرو والكسائي بفتح الخاء واللام أي ما هذا الذي تعظنا به الا كذب الأولين أو ما هذا الذي نحن عليه إلا ما عليه الأولون من موت وحياة بلا بعث وقرىء {خلق} بفتح الخاء واسكان اللام ومعناه ومعنى المفتوح الخاء واللام واحد.
وروي عن ابن كثير انه يقرأ {خلق} بضم الخاء وإسكان اللام وهو كقراءة ضمها وعن علقمة عن ابن مسعود {إلا خلاق الأولين}.