خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

إِذْ قَالَ لَهُمْ شُعَيْبٌ أَلاَ تَتَّقُونَ
١٧٧
إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ
١٧٨
فَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ وَأَطِيعُونِ
١٧٩
وَمَآ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلَىٰ رَبِّ ٱلْعَالَمِينَ
١٨٠
أَوْفُواْ ٱلْكَيْلَ وَلاَ تَكُونُواْ مِنَ ٱلْمُخْسِرِينَ
١٨١
-الشعراء

هميان الزاد إلى دار المعاد

{إِذْ قَالَ لَهُمْ شُعَيْبٌ} لم يقل أخوهم شعيب لأنه ليس منهم وانما هو من أهل مدين وفي الحديث أن شعيبا أخا مدين أرسل اليهم وإلى أصحاب الايكة.
{أَلا تَتَّقُونَ إِنِي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ فَاتَّقُوا اللهَ وَأَطِيعُونِ وَمَآ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلا عَلَى رَبِّ العَالَمِينَ أَوْفُوا الكَيْلَ} أتموه.
{وَلا تَكُونُوا مِنَ المُخْسِرِينَ} المنقصين لحقوق الناس في الكيل والوزن.