خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

قَالُواْ آمَنَّا بِرَبِّ ٱلْعَالَمِينَ
٤٧
رَبِّ مُوسَىٰ وَهَارُونَ
٤٨
-الشعراء

هميان الزاد إلى دار المعاد

{قَالُوا} بدل اشتمال من القي السحرة ساجدين لأن إلقاءهم ساجدين من لوازمه وسببياته القول الذي ذكره الله عنهما أو حال بناء على جواز كون الحال جملة ماضوية خالية من (قد) وعلى المنع فيقدر قد وعن بعضهم الحال المقرون بقد لا بد فيه من واو الحال.
{آمَنَّا بِرَبِّ العَالَمِينَ رَبِّ مُوسَى وَهَارُونَ} رب بدل من رب أو عطف بيان وعلى كل حال فيحصل به التوضيح ودفع ما قد يتوهم أن مرادهم برب العالمين فرعون لعنه الله وإيذان بأن موجب إيمانهم ما جرى بيد موسى وهارون حيث أضاف الرب إليهما وبأن الله هو المجري لذلك.