خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ ٱلْعَزِيزُ ٱلرَّحِيمُ
٩
-الشعراء

هميان الزاد إلى دار المعاد

{وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ العَزِيزُ} لا يفوته الانتقام من الكفار فانه الغالب القادر.
{الرَّحِيمُ} يرحم أولياءه وبنصرهم على الكفار، أو يرحم من تاب من الكفار أو الرحيم بالكفار، حيث أمهلهم وهي رحمة دنيوية زائلة.