خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

أَلاَّ يَسْجُدُواْ للَّهِ ٱلَّذِي يُخْرِجُ ٱلْخَبْءَ فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ
٢٥
-النمل

هميان الزاد إلى دار المعاد

{أَلا يَسْجُدُوا} بدل من الأعمال على ان لا نافية أو من السبيل على انها زائدة بدل بعض او التقدير الى الا يهتدوا فيعلق بيهتدون ولا زائدة او الاصل لان لا يسجدوا فيعلق يصد ولا نافية وقرأ الكسائي ويعقوب ألا يسجدوا بالتخفيف على أن (ألا) للتنبيه و (يا) للتنبيه أيضا تأكيدا أو حرف نداء والمنادى محذوف أي يا قوم حذف المنادي وحذف الف ياء للساكن بعده واسقط هو وهمزة الوصل من الخط كما أسقطا نطقا فوصلت الياء بالسين وفي مصحف ابن مسعود (هلا) بقلب الهمزة (هاء) وهي قراءة الأعمش وعن ابن مسعود (ألا تسجدون) بالتاء على الخطاب والتشديد وقرأه أبي (ألا تسجدون) بالتخفيف والخطاب.
{للهِ الَّذِي يُخْرِجُ الخَبْءَ} مصدر مبعنى اسم مفعول أي المخبوء من المطر والنبات وغيرهما من جميع ما انشأه الله فانه قبل إيجاده غير موجود فضلا عن ان يوصف بالظهور.
{فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا يُخْفُونَ وَمَا يُعْلِنُونَ} يظهرون وقرأ ابي (ويعلم سركم وما تعلنون) وقرأ الكسائي وحفص عن عاصم (ما تخفون وما تعلنون) بالخطاب والكسائي ويعقوب يقفان على ألا يا من قراءتها ألا يسجدوا قرأ الخب بحذف الهمزة والاعراب على الباء او بحذفها ونقل حركتها الى الباء وقرأ ابن مسعود ومالك ابن دينار الخبا بقلب الهمزة الفا والقراءتان تخفيف على لغة من يقول في الوقف هذا الخب ورأيت الخبا ومررت بالخب لا على لغة من يقول الكماه بالهمزة ولغة من يقول الكلمات بالالف فانها قيل ردية.