خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَلاَ تَدْعُ مَعَ ٱللَّهِ إِلَـٰهاً آخَرَ لاَ إِلَـٰهَ إِلاَّ هُوَ كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلاَّ وَجْهَهُ لَهُ ٱلْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ
٨٨
-القصص

هميان الزاد إلى دار المعاد

{وَلا تَدْعُ مَعَ اللهِ إِلَهًا آخَرَ} أي لا تعبد غيره وقيل لا تعتمد على غيره في أمورك وأمره بأن يقول ربي اعلم من جاء بالهدى ومن هو في ضلال مبين ونهيه عن مظاهرة الكافرين وعن تأثير صدهم به وأمره بالدعاء الى الله سبحانه وتعالى ونهيه عن ان يكون من المشركين وعن دعاء غير الله مع الله تهييج وقطع لأطماع المشركين عن مساعدته لهم وزعم بعضهم ان ذلك موادعة ومشاركة لهم وانه منسوخ بآية السيف.
{لا إِلَهَ إِلا هُوَ كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ} فان لأن وجود الأشياء ممكن.
{إِلا وَجْهَهُ} الا ذاته الواجب الوجود والوجه يعبر به عن الذات وقيل المعنى كل عمل لم يرد به الله فهو ضائع الا ما اريد به الله.
{لَهُ الحُكْمُ} القضا النافذ في الخليقة.
{وَإِلَيْهِ} لا الى غيره.
{تُرْجَعُونَ} بالبعث للجزاء اللهم بحق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وبركة السورة أخز النصارى وغلب الموحدين عليهم وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم.