خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَٱتَّبِعْ مَا يُوحَىٰ إِلَـيْكَ مِن رَبِّكَ إِنَّ ٱللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً
٢
-الأحزاب

هميان الزاد إلى دار المعاد

{واتبع ما يوحى إليك من ربك} وهو القرآن المشتمل على النهي عن طاعتهم وغيرها من المعاصي وعن نقض العهد.
{إن الله كان بما تعملون خبيرا} يوحي اليك ما هو مصلحة لك ولا حاجة لكم الا الاستمتاع من الكفرة.
وقرأ ابو عمرو {بما يعملون} بالتحتية على ان الضمير للمنافقين وقيل لهم وللكفرة فهو يدفع عنك كيدهم ومكرهم.