خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ ٱذْكُرُواْ ٱللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً
٤١
-الأحزاب

هميان الزاد إلى دار المعاد

{يا أيها الذين أمنوا اذكروا الله ذكراً كثيراً} بالليل والنهار وفي الحضر والسفر وفي البر والبحر وفي الصحة والسقم وفي السر والعلانية والقيام والقعود والاضطجاع.
قال ابن عباس رضي الله عنه: لم يفرض الله فريضة الا جعل الله لها حدا معلوما عذرا عاما في غيره الا الذكر فلم يعذر احدا فيه الا من غلب على عقله.
وذكره جلا وعلا الثناء عليه بأنواع التقديس والتمجيد والتهليل والتكبير ومما هو اهله واكبر.