خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

رَبَّنَآ آتِهِمْ ضِعْفَيْنِ مِنَ ٱلْعَذَابِ وَٱلْعَنْهُمْ لَعْناً كَبِيراً
٦٨
-الأحزاب

هميان الزاد إلى دار المعاد

{ربنا آتهم ضعفين من العذاب} مثلي عذابنا من العذاب عذابا لضلالهم وعذابا لاضلالهم.
{والعنهم لعنا كبيرا} متتابعا كثيرا العدد وبكثرة اللاعنين وقرأ عاصم {كبيرا} بالموحدة ليدل على اشد اللعن واعظمه ولا ينفعهم ذلك الكلام ولكل ضعف وكل كلام ذكر عن اهل النار فانما يتكلمون به قبل ان يقال لهم اخسئوا فيها ولا تكلمون.