خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

يُولِجُ ٱلْلَّيْلَ فِي ٱلنَّهَارِ وَيُولِجُ ٱلنَّهَارَ فِي ٱلْلَّيْلِ وَسَخَّرَ ٱلشَّمْسَ وَٱلْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لأَجَلٍ مُّسَمًّى ذَلِكُمُ ٱللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ ٱلْمُلْكُ وَٱلَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِن قِطْمِيرٍ
١٣
-فاطر

هميان الزاد إلى دار المعاد

{يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل وسخر الشمس والقمر كل} منهما.
{يجري لأجل مسمى} هو مدة دوره او منتهاه او يوم القيامة.
{ذلكم الله ربكم له الملك} اسم الاشارة راجع الى فاعل ذلك والله خبره وربكم خبر ثان وله الملك خبر ثالث وفي معاني هذه الاخبار تقرير اثبات لفعله ذلك او جملة له الملك مستأنفة.
{والذين تدعون} تعبدون او تطلبون او تسمونهم آلهة وقرى بالتحية.
{من دونه} وهم الاصنام.
{ما يملكون من قطمير} ما يلف به النوى وهو المشهور.
قال الضحاك وغيره: القطمير القمع الذي على التمر فالله سبحانه هو المتفرد بالالوهية والروبية.