خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَإِنَّ لَهُ عِندَنَا لَزُلْفَىٰ وَحُسْنَ مَآبٍ
٤٠

هميان الزاد إلى دار المعاد

{وَإِنَّ لَهُ عِندَنَا لَزُلْفَى وَحُسْنَ مَآبٍ} لما ذكر من نعم عليه في الدنيا اتبعه بذكر ما ينعم به عليه في الآخرة والمراد بقوله عندنا (الآخرة) أو خزائن الله (وبحسن مآب) الجنة أو نعم تحسن عنده