خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

قُلْ هُوَ نَبَأٌ عَظِيمٌ
٦٧
أَنتُمْ عَنْهُ مُعْرِضُونَ
٦٨

هميان الزاد إلى دار المعاد

{قُلْ} لهم* {هُوَ} أي ما أخبرتكم به من كوني رسولا منذراً فقط وكون الله واحداً قهاراً رب السموات والأرض وما بينهما عزيزاً غفاراً* {نَبَأٌ} أي خبر أخبرتكم به* {عَظِيمٌ}.
قال ابن عباس: (القرآن) وقيل: (يوم القيامة)؛ وعليه الحسن؛ وقيل: (قصص آدم والانبياء) عليهم السلام، وقيل: (قصة آدم) {أَنتُمْ عَنْهُ مُعْرِضُونَ} توبيخ لهم لتماديهم في غفلتهم فانه لا يعرض عنه الا غافل شديد الغفلة وانهم كانوا لا يتفكرون في صدق النبوة وغيرها من نحو التوحيد واحتج على نبوته بقوله: