خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

قُلْ إِنِّي نُهِيتُ أَنْ أَعْبُدَ ٱلَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ ٱللَّهِ لَمَّا جَآءَنِيَ ٱلْبَيِّنَـٰتُ مِن رَّبِّي وَأُمِرْتُ أَنْ أُسْلِمَ لِرَبِّ ٱلْعَـٰلَمِينَ
٦٦
-غافر

هميان الزاد إلى دار المعاد

{قُلْ إِنِّي نُهِيتُ} قال الله له ذلك حين دعوه للكفر* {أَنْ أَعْبُدَ الَّذِينَ تَدْعُونَ} تعبدون أو تسمون آلهة.
{مِن دُونِ اللهِ لَمَّا جَآءَنِيَ الْبَيِّنَاتُ مِن رَّبِّي} وقد كان عقله والهام الله اياه نهاية عن عبادتهم قبل مجيء البينات ثم جاءت مقوية ومؤكدة وهى أقوى في ابطال مذهبهم بل قد تضمنت البيانات آيات العقل كقوله
{ أتعبدون ما تنحتون } الخ فذكر البينات ذكر لأدلة العقل.
{وَأُمِرْتُ أَنْ أُسْلِمَ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ} أي أن أنقاد وأخلص له ديني