خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

لاَ يُفَتَّرُ عَنْهُمْ وَهُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ
٧٥
-الزخرف

هميان الزاد إلى دار المعاد

{لاَ يُفَتَّرُ} لا يخفف العذاب أو لا ينقص يقال فترت الحمى سكنت عنه قليلاً أو نقص حرها أو بردها والتشديد لتعديه {عَنْهُمْ وَهُمْ فِيهِ} أي في العذاب وقرئ (فيها) أي في جهنم* {مُبْلِسُونَ} ساكتون سكوت يأس لانهم آيسون من الرحمة.
وقال بعض أي منقطعو الرجاء آيسون وقيل مبعدون يائسون من الخير.
وعليه قتادة ولا خروج ولا موت قال الضحاك يجعل المجرم في تابوت من نار ويردم عليه فيبقى فيها خالداً لا يرى ولا يرى