خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

إِنَّ ٱلْمُتَّقِينَ فِي مَقَامٍ أَمِينٍ
٥١
-الدخان

هميان الزاد إلى دار المعاد

{إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي مَقَامٍ} بضم الميم به عند نافع وابن عامر اسم مكان من أقام أي في موضع اقامة وبفتحها عند غيرهما اسم مكان من أقام أي موضع قيام هذا بحسب الأصل أو المراد هنا في الفتح مطلق المكان استعمالاً للخاص في العام* {أِمِينٍ} فعيل بمعنى فاعل اما على حذف مضاف أي (أمين صاحبه) برفع (صاحب) على الفاعلية حذف ونابت عنه الهاء وأتي بدلها بضمير رفع المستتر واما على اسناد ما للمحل (وصف المكان) بأنه آمن غير خائف لانه يحله من يأمن ولا يخاف فكأنه أمن بنفسه كما نقول مكان خائف اذا كان يخاف نازله أو فعيل بمعنى مفعول أي مأمون أي أمن فيه المكاره من نحو الانتقام والآفات والتغير