خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

وَإِذَا صُرِفَتْ أَبْصَارُهُمْ تِلْقَآءَ أَصْحَابِ ٱلنَّارِ قَالُواْ رَبَّنَا لاَ تَجْعَلْنَا مَعَ ٱلْقَوْمِ ٱلظَّالِمِينَ
٤٧
-الأعراف

هميان الزاد إلى دار المعاد

{وإذا صُرفَتْ} وقرأ الأعمش قلبت {أبصارُهم} أبصار أصحاب أهل الأعراف {تِلْقاء أصْحاب النَّار} أى أثبت نظرهم فى جهة أصحاب النار وتجاههم {قالُوا} نعوذ بالله {ربَّنا لا تَجْعلنا مَع القَوم الظَّالمين} أنفسهم بالشرك والمعاصى، وهم أصحاب النار، أى لا تجعلنا معهم فى النار، وقال أبو مجلز: الهاء فى أبصارهم لأهل الجنة، يقولون قبل دخولها وهم طامعون: ربنا لا تجعلنا الخ.