خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

إِنَّ شَرَّ ٱلدَّوَابِّ عِندَ ٱللَّهِ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ فَهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ
٥٥
-الأنفال

هميان الزاد إلى دار المعاد

{إنَّ شرَّ الدَّوابَّ عِنْد اللهِ} مثل ما مر، وقيل: المراد بالدواب الناس، وما مر أبلغ فى الذم {الَّذينَ كَفرُوا} أصروا على الكفر ورسخوا فيه كما يدل عليه قوله: {فَهُم لا يؤمنُونَ} بالعطف بالفاء دلالة على أن تحقيق الكفر يستدعى تحقق عدم الخروج عنه، ومن عطف الاسمية على الفعلية وهم بنو قريظة.