خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

ٱللَّهَ رَبَّكُمْ وَرَبَّ آبَآئِكُمُ ٱلأَوَّلِينَ
١٢٦
-الصافات

روح المعاني

بالنصب على البدلية من { أَحْسَنَ ٱلْخَالِقِينَ } [الصافات: 125]. قال أبو حيان: ويجوز كون ذاك عطف بيان إن قلنا إن إضافة أفعل التفضيل محضة، وقرأ غير واحد من السبعة بالرفع على أن الاسم الجليل مبتدأ و {ربكم} خبره أو هو خبر مبتدأ محذوف و (ربكم) عطف بيان أو بدل منه، وروي عن حمزة أنه إذا وصل نصب وإذا وقف رفع. والتعرض لذكر ربوبيته تعالى لآبائهم الأولين لتأكيد إنكار تركهم إياه تعالى والإشعار ببطلان آراء آبائهم أيضاً.