خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

قَالَ سَتَجِدُنِيۤ إِن شَآءَ ٱللَّهُ صَابِراً وَلاَ أَعْصِي لَكَ أمْراً
٦٩
-الكهف

خواطر محمد متولي الشعراوي

أي: أنا قابل لشروطك أيُّها المعلم فاطمئن، فلن أجادلك ولن أعارضك في شيء. وقدّم المشيئة فقال: {إِن شَآءَ ٱللَّهُ ..} [الكهف: 69] ليستميله إليه ويُحنَّن قلبه عليه {صَابِراً ..} [الكهف: 69] على ما تفعل مهما كان {وَلاَ أَعْصِي لَكَ أمْراً} [الكهف: 69] وهكذا جعل نفسه مأموراً، فالمعلم آمر، والمتعلّم مأمور.