خريطة الموقع > التفسير

التفاسير

< >
عرض

إِلاَّ مَن ظَلَمَ ثُمَّ بَدَّلَ حُسْناً بَعْدَ سُوۤءٍ فَإِنِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ
١١
-النمل

خواطر محمد متولي الشعراوي

إذن: فالاستثناء هنا من قوله تعالى: { إِنِّي لاَ يَخَافُ لَدَيَّ ٱلْمُرْسَلُونَ } [النمل: 10] استثنى من ذلك {إِلاَّ مَن ظَلَمَ ثُمَّ بَدَّلَ حُسْناً بَعْدَ سُوۤءٍ ..} [النمل: 11].
وكأنه - عز وجل - يُعرِّض بهذه الحادثة الخاصة بموسى عليه السلام: {إِلاَّ مَن ظَلَمَ ..} [النمل: 11] أي: حين قتَل القبطي، لكن موسى - عليه السلام - اعترف بذنبه واستغفر ربه، فقال:
{ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَٱغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ .. } [القصص: 16].
ولا كلامَ لأحد بعد مغفرة الله عز وجل للمذنب؛ لأنه بعد أنْ ظلم {ثُمَّ بَدَّلَ حُسْناً بَعْدَ سُوۤءٍ ..} [النمل: 11] يعني: عمل عملاً حسناً بعد الذنب الذي ارتكبه {فَإِنِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ} [النمل: 11].
ثم يقول الحق سبحانه:
{وَأَدْخِلْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ ...}.